باكستان تدعو لحظر المحتوى المعادي للإسلام من فيسبوك

باكستان تدعو لـ حظر المحتوى المعادي للإسلام من فيسبوك

أرسل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان رسالة إلى الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج، يطالبه فيها بحظر المحتوى الذي يحض على معاداة الإسلام من الموقع، مشيرا إلى أن هذا الأمر قد يتسبب في زيادة التطرف بين المسلمين.

ونشرت الحكومة الباكستانية نص الرسالة عبر منصة تويتر والتي جاء فيها أن عمران خان قد حظر من انتشار ظاهرة الرعب من الإسلام حيث أنها تشجع على زيادة العنف والكراهية والتطرف في العالم اجمع.

وخاصة عندما تنشر هذه الرسائل عبر المنصات واسعة الانتشار مثل فيسبوك.

وطالب عمران خان في رسالته بعمل حظر على ظاهرة الرعب من الإسلام مثل الحظر الذي يفرضه موقع الفيسبوك من اجل الهولوكوست.

وهذا ما أعانته فيسبوك في هذه الأيام أنها تقوم بتحديث لسياسة الكراهية من اجل حظر اي محتوى يهدف إلى تشويه الهولوكوست.

مطالبا بتطبيق نفس السياسة مع أي محتوي ضد الإسلام حيث أن التحيز لفئة معينة يدفع الناس إلى الكثير من التطرف والعنف والكراهية.

تعرف على …شركات التكنولوجيا تعمل على تسهيل نقل البيانات

ممارسة العنف والاضطهاد ضد المسلمين

وعلق خان في رسالته على الأحداث الأخيرة في فرنسا والإساءة للدين الإسلامي قائلا “أنهم في فرنسا دائما يربطون الإسلام بالإرهاب وهذا الأمر يتسبب في تهميش واستقطاب المسلمين في فرنسا بشكل مستمر”.

وأضاف أن إيمانويل ماكرون رئيس فرنسا الحالي هاجم الإسلام عندما سمح بعرض رسوم كاريكتيرية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

مطالبا بحظر جميع رسائل الكراهية وحظر ظاهرة الرعب من الإسلام والمسلمين وعدم الوقوف مكتوفي الأيدي حتى تكتمل المذبحة ضد المسلمين مثل ما يحدث في العديد من الدول مثل الهند وجامو وكشمير.

وأشار خان إلى الانتهاكات التي يتعرض لها المسلمون في مختلف أنحاء العالم وحرمانهم من حقوقهم مثل المواطنة وبعض الحريات الشخصية مثل الحجاب وغيره.

بالإضافة إلى عمليات القتل التي يتعرض لها المسلمون بحجة الخوف من الإسلام، مطالبا بضرورة حظر اي محتوى يحض على العنف ضد المسلمين او ينشر الكراهية حتى لا نشهد جرائم عنف وتطرف أكثر في العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.